Sale

Unavailable

Sold Out

القائمة

الأحـجـار الـروحانيه / الدر

بـِسـْمِ الـلـَّهِ الـرَّحـْمـَنِ الـرَّحـِيـمِ .. الحمـدلله رب العالمين وصلـى الله وسلم على حبيبه محمد المصطفـى وعلـى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين.


قال الله عزوجل وهو أصدق القائلين عن القدر “قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا” {سورة الطلاق 3}، وقال سبحانه وتعالى عن السبب “وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلّ شَيْء سَبَبًا – فَأَتْبَعَ سَبَبا” {سورة الكهف 84 – 85ً} فالأقدار مقضية والأسباب يأتي بها القاضي جل جلاله. قال الرسول الأعظم والنبي الأكرم صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغُر الميامين: “أبى الله أن يجري الأشياء إلا بالأسباب فجعل لكل شيءٍ سببا وجعل لكل سبب شرحا وجعل لكل شرحا علما وجعل لكل علما بابا ناطقا” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. وإن من بدائع وعجائب صُنع الله عزوجل الأحجار وذلك لِكُمون الخواص والمنافع التي خَفي مُعظمها عن عقل الإنسان وهي في أدنى مراتب الوجود ، فالحجر له إحساس وشعور وحياة وممات ، وهذا الإحساس يكون في رتبة الجمادات. قال الله تعالى “وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا” {سورة الاسراء 44} وان الله سبحانه وتعالى لم يخُلق المعادن و الجواهر في باطن الأرض عبثا ( والعياذ بالله ) وإنما للتفكر في عجائب مصنوعاته و بديع مخلوقاته و أيضا لمنافع الناس.

فيا عـجـبا! كيف يُعصى الإلهُ … أم كـيف يجحدهُ الجـاحـدُ؟!

ولله في كـــــــــــلِ تحريكـــة … علــــينا وتســـكينة شــاهدُ

وفــــــي كــــــلّ شيء له آية … تــــدل عـــلى أنّـــه واحــدُ

 

  • مـــلاحـــظـــة للأحجار الروحانية: بالنسبة للأحجار الروحانية، من أراد أن يستخير في حجر من الأحجار الروحانية وذلك ليطمئن قلبه ويقطع الامر باليقين قبل شرائه فمن الممكن "أن يأخذ الحجر لمدة لاتزيد عن ثلاثة ليالٍ "علماً بأنه يجب أن يدفع سعر الحجر كاملا وذلك للضمان"، في حالة عدم الرغبة في الشراء فيمكنه أن يُعيد الحجر قبل إنقضاء الفترة المحددة ويسترجع مبلغ الضمان كاملا "علماً بأن لايتجاوز الثلاثة أيام".

  • مـــلاحـــظـــة للمنقوشات الروحانيه: بالنسبة للأحجار والقلادات والخرزات والمعادن والاوفاق المنقوشة، فهي إما أن تكون نقشات قديمة أو حديثه، بعضها يكون يدويا وبعضها بالليزر، بعضها ينقش بوقتها (الروحاني أو الفلكي) وبعضها ينقش بأي وقت، ومن الممكن "أن يتم النقش على الخواتم أو المعادن كالاوفاق الروحانية وكذلك الاكواد المتعلقة بعلم الطاقة (علم الارقام والحروف) حسب الطلب".

  • مـــلاحـــظـــة للأوفاق الروحانيه: بالنسبة للأوفاق الروحانيه، فهي إما أن تكون قرانيه (كالسور الشريفه و الآيات الكريمه)، وإما أن تكون نورانيه (كأسماء الله الحسنى)، وإما أن تكون سريانيه (كالرموز السليمانيه)، يتم عملها وضبطها حسب الطلب، ومن الممكن ترتيبها حسب الوقت الروحاني او الفلكي، ومن الممكن عملها على الاوراق الكاغد (بالحبر والمداد الروحاني)، أو الصحائف المعدنيه كالذهب والفضة والنحاس (بالنقش والنحت)، "يتم استخدام الاوفاق إما تعليقاً في المكان كالبيت والمحل، أو يحملها الشخص معه في جيبه او محفطته، أو لبساً كالمحابس والخواتم والقلادات"، الاوفاق معروفة منذ القدم بقوة تفاعلها وبالقوى الروحانية الخفية التي تحملها وهي تصلح ببركة الله عزوجل، محبةً، بركةً، زيادةً، رفعةً، جمعاً، تيسيراً، تسخيراً، تمكيناً، حفظاً، جلباً، دفعاً، وغيرها من الامور و (نستطيع بكرامة الله ترتيب وضبط الاوفاق الروحانية المخصصة للامور الخاصة وللاشخاص حسب الاسم والطلب).